الفنان أسعد رشدان – تكساس، الولايات المتحدة

 

كتب الفنان أسعد رشدان:

 

حكاية وطن!


علّموني النشيد الوطني اللبناني، لحظة بعد الشهقة الأولى
وحفظته بسرعة وبشغف،
وبالسرعة نفسها وبمزيد من اللهفة ذاتها... نسيته، عندما استفقت من سذاجتي الوطنيّة
علموني كيف احب العلم وايضا..... الوطن...

علموني كيف أكون وطنيّا،
وطبعاً كلٌّ على طريقته...
فوطنية الكتائبي تختلف جذريّا عن وطنية القومي والبعثي والاشتراكي والمرابط والناصري والحزباللاوي والعوني والأملي والتكفيري والعلماني والمعتدل والوسطي...
لكلٍّ من هؤلاء وطنه وحجّته...

علّموني كل شيء عن الوطن...

شيء وحيد واحد أحد سها عن بالهم :

"لم يعلّموني ما هو الوطن"!

إلى أن اكتشفت ذلك لوحدي وفي السنوات القليلة الاخيرة... 
كان السبت قد "عدّى باليهودي"
فحذار من الأحد ......."أيها الوطنجيّون"!

 

* أسعد رشدان
 ممثل لبناني مهاجر

 هيوستن، تكساس


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended