جورجيت صايغ تحنّ إلى المسرح بعد 30 سنة غياب وتتحدث عن فيروز وصباح ونصري وزياد

أغانينا – جبلنا ماغازين

"كنت بعمر ال16 سنة حين وقفت على مسرح الرحابنة مع العمالقة.. عشر مرات على مدارج بعلبك و13 سنة من عمر المشوار الرحباني الذي أثمر نجاحا وتألقا وانتشارا". هكذا لخصت الفنانة المعتزلة جورجيت صايغ الحديث عن مشوارها الفني الذي أوقفته منذ العام 1985. وقالت في حديث أجرته معها الوكالة الوطنية للإعلام – الصفحة الفنية: "أفتقد لهذا الرقي وهذه المدرسة وهذا الفن الجميل الذي انسحبت منه بكامل إرادتي، أفتقد للعودة الى المسرح، لكن بشائر العودة غير قريبة".

ووصفت عاصي الرحباني بالعبقري ومنصور الرحباني بالعظيم والياس الرحباني تتذكره بالوفاء، كما تشتاق لزياد الرحباني وتخاطبه: "زياد لا تبقى في منزلك مثلي. انهض وعد إلى المسرح والعطاء المهم".

وتتذكر "الصبوحة" في آخر لقاء معها حيث قالت لها "حرام يا جورجيت أن تبقي في منزلك وانت تملكين هذا الصوت وهذه الكاريزما".

تفرح وهي تستذكر أغنياتها "يا ناسيني"، "كنا سوا"، "ساعة نطرني"، "دلوني عالعينين السود" و"البوشار"، وتقول: "كيف اتذكرها جميعها وهي ناهزت ال300 أغنية، يمكنني أن أعود وأغني وأقدم الحفلة".

وتستعيد صايغ تألقها في أغنية الديو فتترحم على الفنان نصري شمس الدين وتقول: "كم فرحت بلقاء ابنه مؤخرا، لقد غنيت معه -بويا بويا- وكنت أحمل في المشهد النقود الحديدية، كان المشهد جميلا ومؤثرا".

اضافت "غنيت مع مروان محفوظ وهو صديق اشتقت له، في عيون بتضحك في عيون بتبكي، وغنيت -هلك ومستهلك- مع الممثل وليم حسواني وكذلك الديو الشهير -بلغي كل مواعيدي-، وتقول: "حين ذهبنا الى الإذاعة اللبنانية لتسجيل -بلغي كل مواعيدي- اعترضت اللجنة على الجملة التي تقول -عيونك مثل خوابي الخمر- واستبدلتها بعيونك مثل مواج البحر، أما اليوم فلو تسمع اللجنة محتوى الأغنيات الهابطة".

اضافت: "كيف لا تعيش هذه الأغنية التي غناها أكثر من ثنائي وهي جميلة ومن ألحان الموسيقار ملحم بركات وهي خفيفة الظل وفيها كل الفرح".

وتتذكر بمحبة سميرة توفيق وهدى وتقول: "غنيت من بعدها -بيني وبينك- وتعتبر انها جميلة بصوت هدى وكذلك بصوت سابين، وتنفي أن تكون علاقتها كانت فاترة مع هدى وإنها توجت بالتنافس الدائم".

وقالت انه "لوعرض عليها الفنان روميو لحود عملا مسرحيا لوافقت رغم غيابها عن الساحة الفنية منذ العام 1985 وهي سعيدة بتقديمه مسرحية -بنت الجبل- مع الفنانة الين لحود. كما قالت عن الفنانة الراحلة صباح إنها "بتطير العقل"، وكشفت أنها لا تغني في منزلها سوى للسيدة فيروز التي تحبها وهي صديقة لها وإنسانة رائعة ومهضومة وتتردد الى منزلها رغم انه مضى على زيارتها الأخيرة وقتا طويلا".

جورجيت صايغ شاركت مع الأخوين رحباني في 25 مسرحية أبرزها: ناس من ورق، بياع الخواتم، يعيش يعيش، جبال الصوان، هالة والملك، فخرالدين، لولو، دواليب الهوا، ومع زياد الرحباني في "سهرية". تحنّ كثيرا الى بعلبك وبيت الدين، مسرح البيكاديللي ومعرض دمشق. وهي قدمت على الشاشة 13 مسلسلاً أشهرها: من يوم ليوم، والمليونير المزيف.

*عن الوكالة الوطنية للإعلام


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended