هدية الفنان مروان محفوظ إلى المغتربين: يا تاركين الدار من ألحان فيلمون وهبي

"من بعدكن يا تاركين الدار

ما عاد صوب الدار طلينا

وع غيابكن لو تعرفوا شو صار

ضاع الغفا عن درب عينينا..."

بهذا الكلام الذي كتبه الراحل الكبير الشاعر أسعد السبعلي ولحنه كبير موسيقيي لبنان الراحل فيلمون وهبي، وبأدائه العذب وصوته الشجي الذي زادته السنين جمالاً وأناقة، توجه الفنان مروان محفوظ إلى اللبنانيين المقيمين والمغتربين بالمعايدة في رأس السنة الجديدة مقدماً لهم هذه الأغنية التي حملت اسم "يا تاركين الدار" لتعيد أمجاد الأغنية اللبنانية وليضيف إلى رصيده أصالة على أصالة.

وما إن نشر محفوظ أغنيته الجديدة على اليوتيوب وعلى صفحته الخاصة على الفايسبوك، حتى توالت التعليقات المشيدة بالشعر واللحن والأداء، وكذلك الدعوات إلى إعطاء المزيد من مثل هذه الروائع التي يفتقدها الجمهور اللبناني والعربي.

وأوضح محفوظ لمحبيه أن هذه الأغنية جرى تسجيلها الشهر الماضي وهي من توزيع أسعد خوري. وقال: "مع أغنيتي الجديدة هذه، اتقدم منكم جميعاً وفرداً فرداً بأحر التهاني وتمنياتي القلبية بسنة 2016 مليئة بالخير والحب والسلام".

في أرشيف مروان محفوظ، المولود عام 1942 في بلدة المريجات البقاعية، عشرات التحف الفنية والمواويل التي لحنها كبار الموسيقيين اللبنانيين من أمثال وديع الصافي والأخوين الرحباني وإيلي شويري وزياد الرحباني وغيرهم. نذكر من أغنياته: يا سيف العل إعدا طايل – تحت الشباك ناطر – سرقني الزمان – غالي غالي يا وطني الغالي - خايف كون عشقتك وحبيتك - لوما حبيتك لوما - يا حلوة يا ست الدار - يمّ الشال الليموني. وهو كان قد أعلن قبل سنوات أنه يحضر لإعادة تسجيل عدد من أغنياته مع أخرى جديدة من ألحان وديع الصافي والراحل فيلمون وهبي ولكن الظروف التي تعيشها المنطقة والحرب الدائرة في سوريا أخرت العمل إذ أنه كان مقرراً أن يتم التسجيل في دمشق.

*أغانينا - إعداد: جبلنا ماغازين


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended