هاشلة بربارة والقمح بالمغارة – الشحرورة صباح

أغانينا – جبلنا ماغازين

هشَلت الشحرورة.. ولكنها تركت لمحبيها أغنية لكل مناسبة. وهنا تغني لعيد البربارة الذي يحتفل به في لبنان ليلة الثالث من كانون الأول من كل عام، بالتزامن مع تزيين شجرة عيد الميلاد، وزرع حبوب القمح في مستوعبات صغيرة توضع تحت شجرة العيد أو أمام المغارة بجانبها.

ومن العادات المرافقة لعيد البربارة، أن يخرج الأولاد متنكرين أو واضعين قناعاً (بربارة) على وجوههم، ويذهبون لقرع أبواب منازل الجيران والحصول على الحلويات الخاصة بهذه المناسبة ومنها: العوامات والمعكرون والمشبك والقطايف بالقشطة والجوز... وبالطبع القمح المسلوق الحلو مع الفستق الحلبي واللوز وجوز الهند. ويقرع الأطفال أبواب بيوت الجيران وهم يغنون: "هاشلة بربارة مع بنات الحارة"، في استرجاعٍ لحكاية القديسة بربارة وتخفيها بين سنابل القمح هرباً من الاضطهاد.

*إعداد: جبلنا ماغازين


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended