لبنان رح يرجع: نشيد وطني آخر للّبنانيين في الاغتراب

أغانينا – جبلنا ماغازين

"لبنان جنة مقدسة.. أوعا تخاطروا فيها
هيدي وصية مكرسة.. ومجد الرب حاميها
الأنبيا.. مشيوا على تراباتها
والأرز فوق جبالها.. حامي شواطيها!

لبنان رح يرجع.. والحق ما بيموت
والشمس رح تطلع.. تزيّن سما بيروت"

بالنسبة لكثير من اللبنانين، إن كانوا في مقيمين في لبنان أو في عالم الانتشار، هذه ليست مجرد أغنية. بل هي تحولت، بفعل التطورات الدراماتيكية التي يشهدها لبنان (أو البلد الأم) إلى نشيد وطني آخر يعتمدونه لإثارة الغريزة الوطنية فيهم وحضهم على التمسك بجذورهم والإيمان بأن لبنان باقٍ، بأرزه وبحره وجبله وناسه الذين لن يتركوه فريسة للأحقاد والنزاعات والعدو المعلوم والمجهول.
الأغنية هي للفنان الشاب جوزيف عطية. من كلمات سمير نخلة وألحان هشام بولس وتوزيع داني حلو.

جوزيف عطية ولد في لبنان في 14/5/1986. شارك في مسابقة "ستار أكاديمي" وفاز بالمركز الأول في سنة 2005 وكان أول لبناني يفوز بهذه المسابقة ويسطع نجمه بهذا الشكل السريع.

أطلق عطية العديد من الأغاني التي حازت إعجاب الجماهير. فيما تبقى "لبنان رح يرجع" إحدى أجمل اغنياته وأكثرها تأثيرا لدى اللبنانيين المغتربين بشكل خاص، حيث يتفاعلون معها بشكل لافت في حفلات الجاليات اللبنانية المنتشرة في العالم المغتربين فتقيمهم عن كراسيهم للتلويح بعلم لبنان ولا تقعدهم إلا وهم يقسمون على الولاء لبلد الأرز.

*إعداد: جبلنا ماغازين – جوزيف حداد (مونتريال)


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended