رحيل الملحن وجدي شيّا بعد حياة حافلة بالأعمال الموسيقية والاستعراضية

مسرحية "شمس وقمر" كانت العمل اللحني الاخير الذي قدمه المؤلف الموسيقي وجدي شيا الذي غيّبه الموت أمس في 14 تشرين الأول.

وجدي شيا، وهو من مواليد 1962، كانت له مسيرة حافلة بالعطاء والإنتاج يُعَدّ عرض «أورنينا» من أبرزها، حيث نال عنه الجائزة الأولى في المسرح الغنائي في «مهرجان بابل الدولي» عام 1999 من بين 45 دولة مشاركة. كما نال الجائزة الأولى في مهرجان الأغنية العربية عام 1997 في القاهرة. بالإضافة إلى نيله عدداً من الدروع التكريمية في مناسبات عدة. وكان مصنفاً في الإذاعة اللبنانية ملحناً درجة أولى.

أنتج شيا العديد من الألحان المتنوعة، التي وافقت أذواقاً عدة وأصواتاً متباينة، فقدم عشرات الألحان لنجوم ونجمات الغناء العربي، ومنهم: سميرة توفيق، سعاد محمد، نهاد فتوح، جوزف عازار، وائل كفوري، لطيفة التونسية، يوري مرقدي، باسكال صقر، وغادة شبير. كما قدم موسيقى تصويرية لعدد من المسلسلات التلفزيونية، منها مسلسل «جبران خليل جبران» لإسكندر نجار، الذي وضع له أيضاً المقدمة الغنائية.

ومن بين أعماله الاستعراضية المعروفة «ليالي الشوق»، التي تضمنت مقاطع شعرية لسعيد عقل وجورج جرداق. وهو أصدر العام 2006 خمس أسطوانات مدمجة تتضمن ألحاناً وأعمالاً استعراضية له.

وكان آخر أعماله اللحنية قدم في مسرحية «شمس وقمر» على مسرح كازينو لبنان العام الماضي، وهي من بطولة عاصي الحلاني ونادين الراسي مع نخبة كبيرة من الفنانين.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended