اشتقنا ع لبنان - زكي ناصيف

اشتقنا عَ لبنان يابا وع حجار الضيعة وأهلها...

وع دبكة لبنان يابا وغنية أهلا وسهلا...

هي إحدى أكثر أغنيات الفنان الراحل زكي ناصيف التي تعبر عن الفن الذي امتاز به، حيث غنى التراث والأرض والجبل والحنين وحب الوطن، حتى وصفت بعض أغنياته بالنشيد الوطني، كأغنية "راجع يتعمر لبنان" و "مهما يتجرح بلدنا"... إلى "اشتقنا كتير يا حبايب" و"طلوا حبابنا طلوا" التي ما تزال الأغنية الأولى للترحيب بزيارة أي مغترب إلى أرض الوطن...

زكي ناصيف ولد عام 1918 وتوفي عام 2004. هو مغن وملحن لبناني يعتبر من الرعيل الأول من الملحنين الذين واكبوا نهوض إذاعة لبنان في أربعينات القرن العشرين، وماتزال أعماله مؤثرة في الموسيقى الشعبية اللبنانية. لحن أكثر من 500 أغنية لكبار الفنانين كفيروز وصباح ووديع الصافي وماجدة الرومي كما قدم بعضاً من أغانيه بصوته.

ولد في بلدة مشغرة، في وادي البقاع الغربي. ومن صغره، شارك في الشعر والموسيقى الشعبية (مثل الزجل، "المعنّى"، "العتابا، الميجانا، أبو الزلف، الخ). وألف ما سمّي آنذاك "عصبة الخمسة" مع الاخوين رحباني وحليم الرومي  وتوفيق الباشا وفيلمون وهبي، وكان هدفهم الخروج على الغناء الشائع إلى محاولة اكتشاف لون من الغناء المحلي الذي يستمد من الفولكلور جمله اللحنية ويطوره

وفي العام 1957 دشنت العصبة انطلاق "الليالي اللبنانية" الأولى في "مهرجانات بعلبك الدولية"، بعمل فولكلوري حمل عنوان "عرس في القرية". وفي تلك الليالي البعلبكية الأولى انطلقت الأغنية التي لحنها ناصيف وغناها الكورس: "طلّوا حبابنا طلّوا/ نسِّم يا هوا بلادي"، وكذلك أغنية "يا لا لا لا عيني يا لا لا لا"، اللتين غنّاهما لاحقاًالفنان الراحل وديع الصافي.  

توفي زكي ناصيف في بيروت في 10 آذار 2004 على إثر نوبة قلبية. وما زالت أغنياته تعرض على محطات التلفزة اللبنانية مصاحبة بمشاهد من قرى وطبيعة لبنان (مثل "بلدي حبيبي"، "يا ضيعتي"  و"اشتقنا ع لبنان")


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended