دقّ بواب الناس كِلّا – هيام يونس



لا تقول مسافر... لا تقول

وتبعد عنا...؟ مش معقول!

بتضل بقلبي ع طول

وقلبك بعدو ع حسابي.."

الآلات الشعبية، الكلمات البسيطة، تلك البحة المؤثرة... والكثير من الذكريات!

هذه الأغنية التي كتبها الشاعر شفيق المغربي ووضعت لحنها وغنّتها الفنّانة هيام يونس ووزّعها الموسيقار الراحل رفيق حقيبة... أغنية رائعة ببساطتها وطيبتها لحناً وكلاماً. استمعت أليها اليوم والبارحة، وسأستمع أليها غداً وبعده أيضا لاستعيد تلك الوجوه التي احب والّتي أفتقدها في عتمة الغربة

الفنّانة هيام يونس، صغرى عائلة من 13 ولداً، أنشّأتها على حب الشعر والأدب.

 في عمر الخامسة وقفت نجمة في فيلم " قلبي على ولدي" أمام أشهر عمالقة الشاشة المصرية. وفي السابعة مثلت في الفيلم اللبناني" إلى أين" الذي وضع لبنان على الخارطة السنمائية في العالم، وحاز على جوائز في مهرجان "كان" السينمائي.

ألقابها كثيرة حصدتها الواحد تلو الآخر. بدأتها "بالطفلة المعجزة" ثم "معجزة القرن العشرين" الذي أطلقه عليها الرئيس الراحل بشاره الخوري. ثم بلقب " نجمة الشرق" حين باعت إحدى أغنياتها مليون نسخة. ثم أطلق عليها لقب "مطربة القصائد"، ومن ثم "المطربة المثقّفة". ولأجل إحساسها المرهف الذي تجسده في أغانيها، وصفها الموسيقارالراحل محمد عبد الوهاب بِ "صاحبة أخطر إحساس".

 

*إعداد: جوزيف حداد (موسيقي)
مونتريال - كندا

 


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended